(داعش) يرتكب مجزرةٌ في حي هرابش بدير الزور


سعيد جودت: كلنا شركاء

قضى 18 مدنياً في حصيلةٍ أولية، وأصيب 20 آخرون بجوح، أمس الخميس 18 أيار/مايو، جراء استهداف تنظيم “داعش” حي هرابيش الخاضع لسيطرة النظام في مدينة دير الزور، بقذائف الهاون.

وأفادت صفحة “فرات بوست” باستهداف تنظيم “داعش” لحي هرابش بقذائف الهاون، سقطت بعضها في حارة “معين الرسلي”، وخلّفت 18 قتيلاً في صفوف المدنيين، وأكثر من 20 جريحا، كانوا في حفل زفان “شعلان ابن أبو سنجار” المقيم في حي “السلكان”.

وأشار المصدر إلى أن أوضاعاً مأساوية جداً يعيشها جرحى مجزرة حي هرابش، في ظل نقص حاد في المستلزمات الطبية، وفقدان كل مقومات الحياة في الحي، وأكد المصدر عدم وجود سوى نقطة طبية واحدة وطبيب واحد فقط في مطار دير الزور العسكري لآلاف المحاصرين في الأحياء الشرقية لدير الزور.

وقضى الطفل “عمر محمد البدعي”، قنصاً على يد أحد عناصر تنظيم “داعش”، في الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام والمحاصرة من قبل التنظيم في مدينة دير الزور. كما استهدف تنظيم “داعش” حي القصور بعدد من قذائف الهاون، ما أوقع إصابات في صفوف المدنيين.

أسماء عدد من ضحايا مجزرة حي هرابش:
1_ دهام الأسود
2_ زوجة دهام الأسود
3_ يونس خلف الأسود
4_الطفل أمجد فيصل حمود الدللو
5_ شقيقة أبو الملايين
6_ جنة أم سنجار
7_ ابن أبو الملايين
8_ ابن عمر الشويطي

 






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org