(ب ي د) يسلّم 17أندونيسيا مشتبهاً بانتمائهم لـ (داعش)


كلنا شركاء: رصد

قال مصدرٌ إعلاميٌّ أن الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) سلمت 17 إندونيسيا كانوا ضمن صفوف تنظيم داعش في مدينة الرقة إلى ممثلين عن حكومة بلادهم.

وأعلنت ما تسمى «الإدارة الذاتية الديمقراطية» الكردية في سوريا أن تسليمهم تم الثلاثاء الماضي بناءً على طلب الحكومة الإندونيسية واستناداً إلى رغبة مواطنيها، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان تقييم صدر عن الأمم المتحدة في آذار/مارس من عام 2015، ذكر أن هناك أكثر من 25 ألف مقاتل أجنبي في صفوف تنظيمي داعش والقاعدة من مئة دولة.

في المقابل، أكدت وكالة سمارت السورية أن المفاوضات انتهت إلا أن التسليم لم يتم بعد، ونقلت عن الرئيس المشترك لـ”هيئة العلاقات الخارجية” في “الإدارة الذاتية”، عبد الكريم عمر، إن الاتفاق جاء بعد اتصالات مع الحكومة الإندونيسية استمرت عشرين يوما، وانتهت باجتماع مع ممثلين عن الخارجية الإندونيسية في الحسكة منذ يومين.

واتفق الطرفان على تسليم الأسرى خلال أسبوع من الاتفاق، ونقلوهم إلى إقليم “كردستان العراق”، عبر معبر سيمالكا، ووصلوا إلى ممثلية “الإدارة الذاتية” في الإقليم، ليتم تسليمهم إلى السلطات الإندونيسية، في الموعد المحدد، حسب “عمر”.

وأوضح المسؤول الكردي أن الأسرى من عائلة واحدة مكونة من 21 شخصا، انضموا إلى تنظيم “داعش” منذ أربعة سنوات، وتوفي أربعة منهم بسبب المرض، خلال الأعوام الماضية، لكنهم رفضوا القتال وهربوا من الرقة، ثم سلموا أنفسهم لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org