ثلاثة آلاف سوري يستعدون لمغادرة عرسال صباح اليوم


محمد كساح: كلنا شركاء

قال تجمع معارض يتبع للجيش الحر إنه سيغادر منطقة جرد عرسال على الحدود السورية-اللبنانية بصحبة مئات المدنيين اليوم السبت باتجاه بلدة الرحيبة بالقلمون الشرقي بعد مماطلة من حزب الله في ترحيل المقاتلين والمدنيين.

ووقعت كل من سرايا أهل الشام وهيئة تحرير الشام اللتين كانتا تصدان حملة حزب الله العسكرية في جردي عرسال وفليطة بالقلمون الغربي اتفاقين في فترات متباعدة مع ميليشيا الحزب قضى الأول بمغادرة تحرير الشام وقرابة ثمانية آلاف مدني نحو محافظة إدلب بينما ينتظر المئات من مقاتلي سرايا أهل الشام ومدنيين تنفيذ الاتفاق الثاني الذي ينص على ترحيلهم نحو بلدة الرحيبة.

وقال “عمر أبو حمزة” الناطق الرسمي باسم سرايا أهل الشام خلال تصريحات لـ “كلنا شركاء” إن موعد بدء تنفيذ الاتفاق الخاص بسرايا أهل الشام تحدد بصباح السبت، حيث ستنطلق القوافل باتجاه القلمون الشرقي.

وسيخرج 400 مقاتل يتبعون للسرايا يصحبهم قرابة 2600 مدني سجلوا أسماءهم في قائمة المرحلين وفقا للناطق باسم السرايا.

وقال أبو حمزة “بقي الآن مقاتلو سرايا أهل الشام إضافة للمدنيين الراغبين في الخروج معهم إلى القلمون الشرقي، العدد الإجمالي بحدود ثلاثة آلاف، ونصف الراغبين بالخروج وضّب أمتعته بانتظار تنفيذ الاتفاق”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org