اختطاف مسؤول مراسم رئاسة مجلس وزراء النظام وسط السويداء


إياس العمر: كلنا شركاء

احتجز ذوو مختطفين من محافظة السويداء صباح اليوم السبت (12 آب/أغسطس)، مسؤول المراسم في رئاسة مجلس وزراء النظام لساعات، قبل أن يتم إطلاق سراحه تحت ضغط الأجهزة الأمنية في المحافظة.

وقال عضو شبكة (السويداء 24)، أبو ريان االمعروفي، إن مجموعة مقربة من المفقودين (حسام غرز الدين ـ عدي الحسن) اختطفت عقيداً مسؤولاً عن مراسم رئاسة مجلس الوزراء، وذلك بعد قطع الطريق على المراسم في الطريق المحوري وسط مدينة السويداء صباح اليوم.

وأضاف المعروفي في تصريح لـ (كلنا شركاء)، أن مجموعة أشخاص مسلحين من عائلتي “الحسن” و”غرز الدين” اعترضوا المراسم عند المحوري وسط المدينة، واختطفوا العقيد المسؤول عن المراسم، كما أطلقوا عدة عيارات نارية في الهواء أمام فرع الشرطة العسكرية السابق.

وأشار إلى أنهم اختطفوا العقيد لكشف مصير أبنائهم، إلى أنهم عادوا وأطلقوا سراحه بعد نصف ساعة نتيجة ضغط من فرع الأمن العسكري بالسويداء.

وأوضح المعروفي أن مراسم رئاسة مجلس الوزراء قدمت إلى مدينة السويداء صباح اليوم تمهيداً لزيارة رئيس مجلس الوزراء إلى المحافظة خلال الأيام القادمة.

ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية قطعت الطريق المحوري وسط السويداء وتم تحويل السير عنه لفترة عقب الحادثة.

وقال عضو شبكة (السويداء 24)، إن الشابين “حسام غرز الدين” و”عدي الحسن” فقدوا في ظروف غامضة العام الفائت بعد خروجهم من مدينة (شهبا) شمال السويداء، وقد وجهت أصابع الاتهام آنذاك لعصابة في (شهبا)، بينهم المدعو (هادي غرز الدين)، ويلاقي الشابان مصيراً مجهولاً حتى هذا اليوم.

وتتم عمليات الخطف في محافظة السويداء بشكل يومي بحق المدنيين من أهالي محافظتي درعا والسويداء، من قبل مجموعات محسوبة على الأجهزة الأمنية في السويداء، وتنتهي معظم هذه العمليات بدفع الفدية المالية من قبل ذوي المخطوفين لشبكات الخطف.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org