فرانسيس ليس اسمه الحقيقي.. لماذا يقوم البابوات بتغيير أسمائهم بعد تولي المنصب؟


كلنا شركاء: هاف بوست عربي

عندما زار البابا جورجي بيرغوليو الولايات المتحدة الأميركية، أصبحت هذه الزيارة في الصفحات الأولى للصحف مثل زيارة كارول فويتيلا وجيوفاني مونتيني.

ويشتهر باسم البابا فرانسيس أكثر من جورجي بيرغوليو، بالإضافة إلى أنه كان يسمى بجون بول الرابع وبول.

حسناً، لماذا يقوم الكرادلة بتغيير أسمائهم عند الانتخابات البابوية؟

pope
بحسب ما ذكر موقع Mental Floss ،هي ليست قواعد صارمة من الضرورة العمل بها، فالشخصياتُ الذين تم تعيينهم على رأس السلطة في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، كانوا يستخدمون أسماءهم طوال قرون عدة.

وكان البابا الثاني جوهان أول شخص يعتمد تطبيق نظام الاسم الجديد، والذي انتخب العام 533، إذ كان اسمه الحقيقي ميركوريو، وكان يعتقد أنه من غير الملائم استخدام شخص استمر في خدمة القيادة الروحية اسم إله وثني.

واستمر البابوات الذي جاؤوا من بعده في تطبيق النظام القديم حتى انتخاب البابا بيترو كابينوفا في العام 983، لم يشأ كابينوفا استخدام اسم القديس بيتر الذي يعد أول اسم له، وقام بتغيير اسمه إلى جون الرابع عشر.

وجاء من بعده إلى السلطة جيوفاني دي جالينا ألبا الذي لم يغير اسمه قط، ويشار إليه أحياناً باسم جون السادس عشر من أجل عدم حدوث سوء فهم.

بدأ البابوات يستخدمون أسماء مستعارة ملكية معروفة على نحو منتظم بعد وفاة جيوفاني دي جالينا إلبا العام 956، إذ كان البابا أدريان الرابع هو آخر شخص استخدم الأسماء الملكية والذي تم انتخابه العام 1522، وفي الوقت نفسه يعتبر آخر بابا غير إيطالي يتم انتخابه حتى العام 1978.

لكن في العادة كان يتم اختيار الأسماء الملكية لغرض ما، فاختيار بيرغوليو لاسمِ فرنسيس كان تكريماً للقديس فرنسيس الأسيزي، كما اختار اسم جون بول بعد بول السادس عشر والبيانو لوتشياني الثالث والعشرين، والذي توفي بعد مهمته التي استمرت 33 يوماً.

أكثر أسماء البابوات استخداماً

pope
يعد اسم جون بحسب موقع NPR ، هو الأكثر استخداماً من بين الآباء بالكنيسة، إذ استخدم 25 مرة كان آخرها للبابا جون الحادي والعشرين والذي توفي العام 1963.

أما الاسم الذي انتهى ولم يكرره الباباوات مرة أخرى فهو بيتر وكان صاحب الاسم هو القديس بيتر أول بابا للكنيسة، ونظراً لمكانته المقدسة لم يرغب تلامذته في أن يطلق عليهم هذا الاسم حتى لا يقارنوا به.

كما يوجد 16 مستخدماً لاسم جريجوري و15 لاسم بنديكت، ومن ناحية أخرى إن اسم فرنسيس يأتي ضمن أسماء 44 بابا غير متزوجين.

وكان آخر بابا اختار ألا يغير اسمه عقب توليه المنصب هو البابا مارسيلوس الثاني، وذلك العام 1555، ومن بعده أصبح على كل من يتولى منصب الباباوية تغيير اسمه الحقيقي.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org