(داعش) يمنع دخول النساء إلى مناطق (تحرير الشام) في مخيم اليرموك


كلنا شركاء: رصد

منع تنظيم “داعش” في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، النساء من الدخول إلى مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في المخيم، في حين شهد المخيم أمس الأربعاء 16 آب/أغسطس، اشتباكات بين التنظيم والهيئة.

وأفادت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” أن التنظيم منع النساء من دخول مناطق الهيئة لأن مسؤولة التفتيش النسائي المعينة لتفتيش النساء خضعت لعمل جراحي، وبقيت النساء اللواتي خرجن عالقات خارج المنطقة.

كما فرض التنظيم قيوداً على الرجال بالخروج والعودة إلى مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام فقط من الساعة 12 ظهراً إلى الساعة 3 عصراً دون السماح لهم بإدخال أي طعام معهم.

ويأتي ذلك في ظل التضييق الكبير الذي يعاني منه أبناء المخيم المحاصرين، حيث يواصل تنظيم “داعش” فرض الإقامة الجبرية على عدد من الناشطين في مخيم اليرموك، بالإضافة لحملات الاعتقال والمداهمة التي يقوم بها بين الحين والآخر.

ونقلت مجموعة العمل عن شهود عيان مشاهدتهم سيارات شحن تابعة للنظام تخرج من مخيم اليرموك وتحمل أثاثاً وأجهزة كهربائية، وقد خرجت من المدخل الشمالي للمخيم قطاع (شارع راما) والخاضع لسيطرة قوات النظام والفصائل الموالية له، مشيرين إلى أنها عملية تفريغ محتويات منازل في هذه المناطق.

وكان تنظيم “داعش” جنوب دمشق نهب يوم أمس الأول معدات أحد الأفران الآلية في مخيم اليرموك وأخرجها عبر حاجز القدم التابع لقوات النظام.
إلى ذلك دارت اشتباكات يوم أمس بين “داعش” وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك المحاصر، إثر هجوم شنه “داعش” على مواقع لتحرير الشام، لم يسفر عن وقوع إصابات بين الطرفين.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org