د. مأمون سيد عيسى: جريمة لاس فيغاس ومفاهيم الإرهاب في أمريكا


د. مأمون سيد عيسى: كلنا شركاء

انه ذئب منفرد بل هو أميركي أبيض يفتقد للأهليّة العقليّة، لقد أبدى انزعاجه من الصوت العالي القادم من حفلة موسيقية فلماذا لا نلتمس له الأعذار.

يقتل ستيفن بادوك في لاس فيغاس ثمانية وخمسون أمريكيا ويجرح قرابة الخمسمائة ومع ذلك ترفض الحكومة الأمريكية ان تمنحه توصيف الإرهابي وكذلك وسائل الإعلام الأميركية وعلى رأسها صحيفة “يو أس أيه توداي التي وصفته بأنه “ذئب منفرد”.

مما جعلنا مضطرين لاستعراض مفهوم الإرهاب وفق وزارة الدفاع وعدد من المؤسسات الأميركية ولأن نناقش بهدوء لماذا لم يعتبر عجوز لاس فيغاس المجرم ستيفن بادوك انه إرهابي.

أولا: اذا استعرضنا تعريف الإرهاب وفق وزارة الدفاع الأمريكية سنجد هذا التعريف ينص على ان الإرهاب هو الاستعمال او التهديد بالاستعمال غير المشروع للقوة او العنف من قبل منظمة ثورية )وبالتالي فإن المجرم ستيفين لا ينتمي لمنظمة ثورية فهو ليس إرهابي.

ثانيا: اما تعريف الارهاب لدى وزارة العدل في الولايات المتحدة الامريكية فهو سلوك جنائي عنيف يقصد به بوضوح التأثير على سلوك حكومة ما عن طريق الاغتيال او الخطف).

لم يهدف ستيفين الى التأثير على سلوك الحكومة الأمريكية بل ان عمله فردي بحت لذلك وصف بالذئب المنفرد.

ثالثا: اذا استعرضنا تعريف الإرهاب وفق فريق المهام الخاصة التابعة لنائب الرئيس الأمريكي فهو ينص على ما يلي ( في سعيهم للقضاء على الحرية والديمقراطية يتخذ الإرهابيون اهدافهم من غير المحاربين عن عمد لتحقيق أغراضهم الذاتية الخاصة) و ستيفين هذا لا يهدف للقضاء على الحرية والديمقراطية فسلوكه لا يعد فعلا إرهابيا.

رابعا: ينص تعريف المنظمات الإرهابية وفق المركز القومي الأميركي لمكافحة الإرهاب المنظمات الأجنبية على(أنها المجموعات الخارجية التي يتم تصنيفها من قبل وزير الخارجية الأميركي وفق الفصل 219 من قانون الجنسية والهجرة وتعديلاته )وبالتالي وفق وجهة نظرهم فإن ستيفن هو مواطن امريكي ولا ينتمي لمجموعة خارجية.

خامسا: يعترض مكتب التحقيقات الفيدرالي على منح القاتل ستيفن توصيف ارهابي حيث يقول ان تعريف الارهاب لديه هو يجب أن يكون لدى الإرهابي نية “لتخويف أو إرغام حكومة أو سكان مدنيين أو أي جزء منهم، بهدف تحقيق أهداف سياسية أو اجتماعية”.) وبالتالي فإنه وفق مكتب التحقيقات الفيدرالي فان فعل الارهابي ستيفن لا يهدف الى تحقيق أهداف سياسية أو اجتماعية وبالتالي فإن ستيفن ليس بإرهابي.

لكن اهم ما في الأمر ان ستيفن ليس مسلم وبالتالي فهو ليس إرهابي فالإرهاب لديهم حكما مربوط بالإسلام والمسلمين ولقد اصبح واضحا أن أغلب التنظيمات الإرهابية هي عصابات تم خلقها لتحقيق مصالح الغرب وتم تجنيد عناصرها من قبل المخابرات العربية .لربط الإسلام بالإرهاب ولتحقيق مصالح العديد من حكام الأنظمة العربية في تواجد هذه التنظيمات في العديد من الدول العربية والإسلامية ووسيلة لوأد ثورات الربيع العربي.

لقد أزعجنا رؤية مشاهد الضحايا الذين قتلهم ستيفين بدم بارد فهم اخوتنا في الإنسانية ألم يخاطب القران الكريم سكان هذه الأرض جميعهم بغض النظر عن ديانتهم قائلا﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴾.

المرجع: (مفهوم الإرهاب الدولي د جميل يحيى الفقيه)





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org