(الحربي الروسي) يُوقع مجزرةً في معبرٍ نهريٍ بدير الزور


سعيد جودت: كلنا شركاء

سقط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين اليوم الأربعاء (11 تشرين الأول/أكتوبر)، إثر غاراتٍ جويةٍ روسيةٍ استهدفت المعبر النهري في مدينة القورية وبلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي.

وذكر مصادر ميدانية أن الطائرات الحربية الروسية شنت غارات جوية على المعابر المائية في مدينة القورية وبلدة الطيانة، ما أدى لسقوط أكثر من 35 قتيلاً في صفوف المدنيين في حصيلة أولية، وإصابة عشرات آخرين بجروح.

وأفاد “مركز إعلام القورية الموحد” بأن “الطيران الروسي ارتكب مجزرة مروعة باستهداف بستان (محمد العبيد) بالقرب من معابر الطيانة، والحصيلة الأولية ارتقاء أكثر من ٤٠ شهيداً معظمهم جثث مفحمة”.

ووثق المركز أسماء عدد من الضحايا وهم: (جاسم الجوار، ياسين العبد الرحمن، عمشة العطية الجاعد، ومحمود طفل صغير).

وتتعرض المدن والبلدات والقرى الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في ريف دير الزور لقصف جوي مكثف من قبل الطائرات الروسية والتابعة للنظام والأخرى التابعة للتحالف الدولي.

وفي السياق، أعلنت قوات النظام وميليشياته اليوم سيطرتها على عدة أحياء في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، بعد معارك مع تنظيم “داعش”.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org