الرغيف بالمقايضة… كيلو قمح مقابل ربطة خبز في الغوطة


معاوية مراد: كلنا شركاء

تداول ناشطون صوراً لما قالوا إنه شرطٌ جديدٌ فرضه أحد أفران الغوطة الشرقية على المواطنين من أجل الحصول على ربطة الخبز.

ويشترط الفرن أن يقدم المواطن 1 كغ من القمح مقابل الحصول على ربطة الخبز التي يبلغ وزنها 850 غ، وهذا يعني أن يصل ثمن ربطة الخبز إلى 1000 وحتى 1200 ليرة سورية، وهو سعر كيلو القمح.

الصورة المتداولة لفرن “عرابي” في مدينة حمورية بالغوطة الشرقية، أدت إلى ردود أفعال غاضبة من الأهالي المحاصرين من قبل النظام وميليشياته ويتعرضون فوقه لقصف من الميليشيات والطائرات.

الردود حمّلت المسؤولية لـ “مؤسسات الثورة”، واتهم بعض محافظة ريف دمشق التابعة للحكومة المؤقتة بسرقة قمح المواطنين، وأنها هي من تقف خلف هكذا تصرفات: “المحافظة بدها تستعيد القمح يلي طلع من مخازنها من ظهور العباد والفقراء”.

مواطن من مدينة سقبا في الغوطة الشرقية علّق قائلاً: “اليوم كيليين قمح الا 200 غرام وفوقهم 500 ليرة.. لطلعلي ربطين (سقبا)”.

آخرون رأوا أن الموضوع برسم من تركوا الناس يموتون منذ سبع سنوات، وقال أحدهم: “برسم مؤسسات شحادة وحرامية الثورة يلي صرلون سبعة سنين عم يشحدو، وين الخطط الاستراتيجية للمؤسسات”.

واكتفى آخرون بالدعاء على اللصوص، فعلّق أحدهم قائلاً: “الله ينتقم من المسؤولين والتجار الحرامية بس هي الدنية مابتدوم لحدا، يارب الفرج القريب ولاتنسو على الباغي تدور الدوائر”.

وتساءل أحدهم عمن كان سبباً في تهجير المواطنين وإذلالهم قائلاً: “بدي افهم مين بدوا يهجر الناس النظام وﻻ مشايخ الفتنه، في حين رأى آخرون أنها مجرد حيلة لاستغلال حاجة الناس: “يستغلون الناس بحجة شح مادة القمح”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org