مصادر عسكرية: العملية العسكرية التركية في عفرين لا بدّ منها


كلنا شركاء: رصد

أكدت مصادر عسكرية أن العملية العسكرية لتركيا في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، ذات أهمية استراتيجية لسلامة وأمن تركيا، بعد أن نجحت قوتها بمحاصرة المنطقة التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د).

وأفادت صحيفة “يني شفق” التركية بأن الأنظار اتجهت نحو منطقة عفرين بعد أن تمكن الجيش التركي من إنشاء مقرّ للمراقبة في 14 منطقة مختلفة من محافظة إدلب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية قولها إنّ “العملية العسكرية في عفرين ذات أهمية استراتيجية لسلامة وأمن تركيا. حيث أنه في حال نجاح الجيش التركي من تنظيف منطقة عفرين من سيطرة تنظيم (ب ي د) الإرهابي وإحكام سيطرتها عليه فإنه يعني نهاية مشروع الممرّ الإرهابي المدعوم بقيادة الولايات المتحدة وإسرائيل تماما”، على حد وصفه.

قبول روسي

تُعتبر منطقة عفرين نقطة ارتكاز لربط المنطقة التي شهدت عملية درع الفرات والتي تشمل مثلث “إعزاز- الباب- جرابلس” وربطها بمنطقة إدلب. وهذه من شأنها أن يفتح الباب أمام القوات التركية المتقدمة للسيطرة على منطقة منبج من يد (ب ي د)، بحسب الصحيفة.

وكشفت مصادر عسكرية “لم تسمّها” لصحيفة “يني شفق”، أنّ عملية عسكرية محتملة على منطقة عفرين محل رضا وارتياح روسي المنشغل بالقتال إلى جانب قوات النظام في منطقة دير الزور ضد مليشيات (ب ي د).

وعلى الأرض، اتخذت تركيا تدابير جادة لهذا التحرك، كما فصلت تركيا الاتصالات بين منطقة عفرين مع باقي المناطق التي تحت سيطرة (ب ي د).






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org