بعد أن نفت إسرائيل… النظام: أصبنا طائرةً إسرائيلية


معتصم الطويل: كلنا شركاء

ادعت القيادة العامة لقوات النظام اليوم الإثنين (16 تشرين الأول/أكتوبر)، إصابة طائرةٍ إسرائيليةٍ اخترقت الأجواء السورية عند الحدود اللبنانية في منطقة بعلبك، بعد أن نفت إسرائيل ذلك.

وأفاد بيان للقيادة العامة لقوات النظام، نشرته وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”، بأن “طيران العدو الإسرائيلي أقدم عند الساعة 51ر8 من صباح اليوم على اختراق مجالنا الجوي عند الحدود اللبنانية في منطقة بعلبك وتصدت له وسائط دفاعنا الجوي وأصابت إحدى طائراته إصابة مباشرة وأرغمته على الفرار”.

وأضافت أنه “في الساعة 38ر11 أطلق العدو الإسرائيلي عدة صواريخ من داخل الأراضي المحتلة سقطت في أحد مواقعنا العسكرية بريف دمشق واقتصرت الخسائر على الأضرار المادية”.

وكان (أفيخاي أدرعي) الناطق باسم “الجيش الإسرائيلي” قال في تدوينة له على حسابة الشخصي (الفيسبوك): “أغارت مقاتلات إسرائيلية على بطارية للدفاعات الجوية في موقع رمضان الواقع 50 كم شرق دمشق، بعد إطلاقها صاروخ أرض – جو من طراز sa-5 على طائرة سلاح الجو كانت في مهمة تصوير اعتيادية في الأجواء اللبنانية صباح اليوم”.

وأضاف أدرعي “الطائرات الإسرائيلية عادت الى قواعدها بسلام، نؤكد أن الصاروخ السوري لم يشكل أي تهديد على طائراتنا”.

وأضاف في السياق “نحمل النظام السوري مسؤولية اي إطلاق نار من الاراضي السورية باتجاه قواتنا، نعتبر إطلاق الصاروخ على طائرتنا بمثابة استفزاز سوري وخط أحمر لن نسمح بحدوثه”.

وختم أدرعي تدوينته بالإشارة إلى أنه “ليست هناك أي نية للتصعيد ومن جانبنا الحدث انتهى رغم استعدادنا لأي تطور وننصح بعدم امتحان عزمنا وتصميمنا”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org