قوات النظام تُحاول اقتحام سجن حمص المركزي


سما السباعي: كلنا شركاء

يعيش سجناء سجن حمص المركزي أوضاعاً صعبةً عقب تولي العميد “بلال سليمان” إدارة السجن منذ ما يقارب الشهر، وتهديده المتواصل باقتحام السجن واستعداده للموت في سبيل ضبط السجن.

وعلمت “كلنا شركاء” من مصدر داخل سجن حمص المركزي أن قوات النظام انتشرت على أسطح السجن وقطعت أسلاك الكهرباء، ثم حاولت اقتحام السجن بالعصي الكهربائية.

وتصدى معتقلو سجن حمص لمحاولة الاقتحام ونجحوا بالسيطرة على السجن من الداخل، وتراجع عناصر النظام إلى مبنى الإدارة، وما يزال مدير السجن يواصل تهديده للمساجين باقتحام السجن وحرقهم أو حتى لو كلفه ذلك مقتله، بحسب المصدر.

وأشار المصدر إلى أن المساجين محرومون من العديد من المواد الغذائية الهامة، واليوم يحرمون من الماء والكهرباء. 

وناشد المعتقلون جميع الفصائل في ريف حمص الشمالي لمساندتهم، كما أطلقوا عدة نداءات استغاثة ذكروا من خلالها نية العميد “سليمان” بالانتقام منهم، وأنهم لن يقوموا بتسليم السجن مهما حدث.

وكان السجن قد تعرض خلال الأسابيع الماضية لعدة تهديدات من مدير السجن لاقتحامه، واليوم يشن حملة شرسة تُعتبر الأقوى على المساجين لإخضاعهم وسحبهم إلى محاكم الإرهاب ليتم محاكمتهم.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org