جعجع: عودة نفوذ بشار الأسد الى لبنان خط أحمر


كلنا شركاء: الجمهورية

أكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في كلمة بعد مشاركته في قداس الشبيبة المارونية في كاتدرائية سيدة لبنان في سيدني أنه “أمامكم فرصة ذهبية بعد 8 أشهر لكي تغيروا من تريدون من الطبقة السياسية، وأنا أسألكم ببساطة من يأتي بهذه الطبقة السياسية؟ الجواب بسيط: إنه المواطن الذي يصوت لها لتدخل الى مجلس النواب وتشكل حكومة وتنتخب رئيساً للجمهورية، وكل ذلك يعني أنه إذا أردتم التغيير في لبنان فعليكم التصويت بطريقة مختلفة لأن الطريقة التي كنا نصوت بها أوصلتنا الى الوضع الحالي”.

ودعا جعجع “للتسجيل أوّلاً ولا تخافوا من التسجيل لأنه يعني الإنتخابات الحالية فقط وعليكم التسجيل من جديد في كل دورة انتخابية، ومن لا يريد أن يتسجل عليه الذهاب للإنتخاب في قريته. أمّا عدم التسجيل أو التوجه للانتخاب فيعني أنكم تضيعون علينا فرصة التغيير في الطبقة السياسية”.

وأضاف: “إننا شعب عظيم ولكن علينا معرفة كيف نمارس عظمتنا بوسيلة بسيطة من خلال صندوق الاقتراع لنتمكن من تحقيق التغيير المنشود. ونحن لا نطلب تغيير 128 نائباً لأن هذا أمر شبه مستحيل ولكن اذا استطعنا تغيير النصف فسيكون ذلك كافياً لنقل لبنان من مكان الى مكان آخر”.

وخاطب الحضور قائلاً: “إن لبنان بلدكم مهما حاولتم الهروب منه فلا تستطيعون، لذلك عليكم الاهتمام ببلدكم الذي لو انتظم لأصبح من أرقى الدول”.

من جهة أخرى، شدّد جعجع على “أننا لن نسمح بعودة النفوذ السوري الى لبنان بالرغم من عملية الاحتيال الكبيرة الجارية حالياً، حيث يقول البعض إذا كنتم تريدون عودة النازحين عليكم التحدث مع بشار الأسد، على طريقة وداوني بالتي كانت هي الداء”، معتبراً أن “إيران وحزب الله استثمرا كثيراً بالأسد وبالتالي هما سيفعلان المستحيل من أجل بقائه بحجة النازحين الذين اذا أردنا عودتهم فعلاً علينا ألا نتحدث مع بشار الأسد. إنما الحل يكون بأن تحزم الحكومة أمرها وتتحدث مع الدول المعنية لإيجاد الطرق الأفضل لعودة النازحين”.

وأشار الى أن “عودة نفوذ الأسد الى لبنان هو خط أحمر، وعليكم أن تتذكروا من قصف الأشرفية وزحلة وطرابلس وقنات ومن اغتال الرئيس بشير الجميل وشهداء 14 آذار”.

وختم جعجع: “أن لبنان بلدنا لن نتخلى عنه وسنبقى نواجه على كل الجبهات ولاسيما على جبهة مواجهة غول الفساد”.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org