قوات النظام تُسيطر على (موحسن) وتتقدم في أحياء دير الزور


سعيد جودت: كلنا شركاء

أعلنت قوات النظام وميليشياته اليوم الثلاثاء (17 تشرين الأول/أكتوبر)، سيطرتها على عدة أحياء في مدينة دير الزور، إضافةً إلى عدة قرى في ريف دير الزور الشرقي.

وأفادت صفحة “دمشق الآن” الموالية بسيطرة قوات النظام على أحياء (المطار القديم، والخسارات، والكنامات) في مدينة دير الزور، مشيرةً إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف تنظيم “داعش”.

ويأتي تقدم قوات النظام في مدينة دير الزور، بعد أن محاصرتها وسيطرة قوات النظام أمس على قريتي الصالحية والحسينية شمال المدينة.

ومن جانبها، أكدت شبكة “فرات بوست” أمس، أن تنظيم “داعش” سلم قوات النظام والميليشيات التابعة له أحياء (المطار القديم، وخسارات، وكنامات) دون أية مقاومة، مشيرةً إلى انسحاب عناصر التنظيم من تلك الأحياء بحماية قوات النظام باتجاه حويجة كاطع وبعدها إلى قرية الجنينة.

وأوضحت الشبكة أنه بذلك تكون قوات النظام قد دخلت أحياء من المدينة لم تدخلها منذ بداية الثورة السورية، مشيرةً إلى أن تلك الأحياء كان قد حررها الجيش السوري الحر وقدّم في سبيل ذلك عشرات القتلى.

وفي ريف دير الزور الشرقي، أعلن “الإعلام الحربي المركزي” التابع لميليشيا حزب الله اللبناني، أن قوات النظام وميليشياته سيطرت على كامل القرى الواقعة على الضفة الجنوبية الشرقية من الفرات، ابتداء من دير الزور مروراً ببلدات ومدن (البوعمر، والموحسن والبوليل، والسعلو، والزباري، وبقرص فوقاني، وبقرص تحتاني)، وصولاً لمدينة الميادين.

ووثقت شبكة “ديري نيوز” إعدام قوات النظام لمدنيين اثنين أثناء تمشيطها بلدة بقرص في ريف دير الزور الشرقي، وهما (إبراهيم الخلف الهدروس، وعلي السليمان الدبل).





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org