بالفيديو… اعترافات عميلٍ للنظام متورطٍ بعمليات اغتيالٍ شرق درعا


أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

نشر جيش الإسلام اليوم الأربعاء (18 تشرين الأول/أكتوبر) اعترافات شخصٍ متهمٍ بتنفيذ سلسلةٍ من عمليات الاغتيال في ريف درعا الشرقي، ويُدعى (محمد جمعة الصحن) من سكان حي (كفر سوسة) في العاصمة (دمشق).

وقال المتهم في التسجيل المصور الذي نشره جيش الإسلام، إن والده وشقيقه يعملان في فرع (أمن الدولة) التابع للنظام، وأنه انتسب لميلشيا (حزب الله) عام 2016 عندما كان عمره 17 عاما، وشارك معه بعمليات (المليحة) في غوطة دمشق لمدة شهرين لدى مجموعة (أبو الفقار)، قبل أن يغادر الميليشيا ويلتحق بميليشيات العميد (سهيل الحسن) الملقب بـ (النمر).

وتطوع بعدها لدى فرع (أمن الدولة) وتم تكليفه بمهمة التجسس على كتائب الثوار في درعا مع شخص آخر يُدعى (رامز)، ليبدأ بعمليات رصد الطرق وزرع العبوات الناسفة على طرق بلدات (المسيفرة ـ الكرك ـ أم ولد) شرق درعا.

وأضاف (الصحن) أن العبوات الناسفة كان يتم إدخالها عبر معبر (صما) غرب السويداء عن طريق شخص يُدعى (عامر) ليقوموا بعدها باختيار المنطقة ويتم تفجير العبوة فيها.

وقال الناشط محمد الحريري لـ (كلنا شركاء)، إن المناطق المذكرة في اعترافات المتهم، شهدت أكثر من 30 عملية اغتيال منذ مطلع العام الجاري، مشيراً إلى أن هذه العمليات كانت تُشكل معضلة لكتائب الثوار العاملة في المنطقة.

وأضاف أن اكتشاف هذه الشبكة يُعتبر نقلة نوعية في عمل كتائب الثوار في المناطق المحررة من درعا، ولاسيما أنها المرة الأولى التي يتم فيها كشف متورطين بعمليات الاغتيال من خارج محافظة درعا.

.





Tags:

للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org