ضحايا مدنيون باستهداف قوات النظام لبلدة (الحارة) شمال درعا


أغيد الرفاعي: كلنا شركاء

قضى مدنيان وأُصيب آخرون بجروح، جراء استهداف قوات النظام لبلدة (الحارة) شمال درعا، عصر اليوم الخميس (19 تشرين الأول/أكتوبر).

وقال الناشط أحمد المصري لـ (كلنا شركاء)، إن قوات النظام المتمركزة في تلول (فاطمة) في منطقة (مثلث الموت) شمال درعا، استهدفت بلدة (الحارة) بالمدفعية الثقيلة، ما أدى لمقتل امرأة وطفل هما: (رقية العيد ـ محمد الصبرة) وجرح سبعة آخرين.

وأضاف أن وتيرة الخروقات من قبل قوات النظام للمناطق المحررة من درعا في تزايد مستمر، فخلال الأسبوع الجاري تم تسجيل أكثر من 40 خرقاً من قبل قوات النظام التي استهدفت كل من (درعا البلد ـ الغارية الغربية ـ علما ـ الحارة ـ اليادودة ـ اللجاة).

وأشار المصري إلى أن عدد القتلى من المدنيين منذ الإعلان عن هدنة 9 تموز/يوليو الماضي تجاوز الـ 20 قتيلا، بالإضافة لأكثر من 200 جريح، وذلك نتيجة لأكثر من 400 خرق من قبل قوات النظام استهدفت المناطق المحررة من درعا.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org