بوتين: مناطق (خفض التصعيد) قد تؤدي إلى تقسيم سوريا


كلنا شركاء: رصد

أبدى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تخوفه من أن تؤدي مناطق “خفض التصعيد” في سوريا إلى تقسيم البلاد.

وأفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية بأن بوتين شارك اليوم الخميس في الدورة الـ 14 لمنتدى “فالداي” الدولي، في مدينة سوتشي الروسية.

وتناولت كلمة الرئيس الروسي عدداً من المسائل الدولية والإقليمية، وخاصة الوضع في الشرق الأوسط، وأكد أن بلاده تعمل بشكل متزن ودقيق مع كافة المشاركين في عملية التسوية في سوريا، مع أخذ مصالحهم بعين الاعتبار.

وأضاف بوتين خلال الجلسة الختامية العامة لمنتدى فالداي الدولي للحوار، بأن روسيا تواجه “الإرهاب” إلى جانب نظام بشار الأسد ودول أخرى في المنطقة، وتعمل على أساس القوانين الدولية.

وتابع: “أود أن أقول إن هذه الأعمال والتوجه إيجابي، وذلك ليس سهلاً بالنسبة لنا، لكننا نتحلى بالصبر ومع كافة المشاركين في هذه العملية، ونوزن كل خطوة وكلمة، مع احترام مصالحهم”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن بوتين قوله إن “هناك مخاطر أن تؤدي مناطق عدم التصعيد في سوريا إلى تقسيم البلاد”، لكنه أضاف أنه يأمل في إمكانية تفادي ذلك.

وقال الرئيس الروسي إن لديه كل الأسباب للاعتقاد بأن “موسكو، إلى جانب دمشق، ستهزمان الإرهابيين في سوريا قريبا”، مشيراً إلى أن “عملية السلام السورية تتطور بشكل إيجابي رغم استمرار وجود مشكلات”.

وأشار إلى أن هناك مقترحاً بعقد مؤتمر لجميع السوريين يضم ممثلين عن كل الجماعات العرقية في سوريا.






للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org